من عجائب كتابة القرآن الكريم 1

9 أبريل, 2014
الوسوم :

 

من عجائب كتابة القرآن الكريم 1


كتابة كلمة الليل بدون حرف ل الوسطى على شكل (اليل ) في جميع القرءان —- وكتابة كلمة النهار كاملة الحروف

—–قال تعالى ( وَمِن رَّحْمَتِهِ جَعَلَ لَكُمُ اليْلَ وَالنَّهَارَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (73)) القصص
—- قال تعالى (اللَّهُ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ اليْلَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَالنَّهَارَ مُبْصِرًا إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَشْكُرُونَ (61) غافر

ويدل حذف حرف ل الوسطى من كلمة الليل على انكماش الكلمة وانضغاطها لتؤدي معنى ضبق الليل وسرعة ذهابه بالمقارنة بكلمة النهار الكاملة الحروف التي تدل على سعة النهار وانه جعله الله معاشا اما الليل فقد جعله الله لباسا وسباتا بما يحمل ذلك من ضغط الكلمة
—–ويقول سبحانه ( هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ اليْلَ لِتَسْكُنُواْ فِيهِ وَالنَّهَارَ مُبْصِرًا ) سورة يونس ءاية 67
اي ان الليل سكن محدود والنهار واضحا جليا للمعاش والسعى.لا اتكلم عن قصر الليل بعدد الساعات ولكنني اتكلم على ان الليل كما قال سبحانه سكن ولباس والحركة فيه قليلة بوجه عام . ودائما السكون يقلل من السعة .. والحركة تزيد منها لذا جاء انكماش كلمة الليل بحذف حرف ل الاوسط ليكون (اليل ) في جميع القرءان الكريم وهذا انكماش الليل يمكن ان يكون معنويا بسبب قلة الحركة فيه بوجه عام كما ان اتساع النهار اتساع معنوي بسبب الحركة والضرب في الارض كذلك فان النهار المضىء بضوء الشمس يحعلنا نحس بالسعة والنور على عكس الليل المظلم الذي يشعرنا بضيق المكان ..انظر قوله تعالى (والنهار مبصرا )
كذلك فان القرءان حين يتكلم عن الهدوء والسكون في الموت تاتي كلمة (أمواتا ) بدون الالف الوسطى على شكل (اموتا ) على عكس كلمة ( احياء ) التي تاتي شاملة حرف الالف الاوسط في كل القرءان.. لان الحركة حياة والسكون هدوء وموت وسبات

ان الكلمة القرآنية بحروفها المختارة ترسم صورة واضحة ورائعة للمعنى

المصدر — مصحف المدينة النبوية اصدار مجمع الملك فهد

 

تعليقات الفيسبوك