من عيون الشعر العربي – لـو كـنتُ مـن مـازنٍ

8 يناير, 2017
الوسوم :

 

قُريط بن أُنيف التميمي ,أحد الرواة الذين روى عنهم البخاري في كتابه صحيح البخاري. وقصة القصيدة أن بني شيبان أغارت عليه ونهبت ثلاثين من إبله فقام يستصرخ قبيلته لكنها خذلته. فاستغاث ببني مازن بن الأزد فأجابوه وأغاروا على بني شيبان ونهبوا منهم مئة من الإبل ودفعوها إليه فقال قصيدته الشهيره التي افتتح بها أبو تمام كتابه ديوان الحماسة

 

لـو كـنتُ مـن مـازنٍ لم تستبحْ إبِلي
بـنو  الـلقيطةِ مـن ذهْـلِ بـنِ شـيبانا
.
إذًا  لــقـام بـنـصري مـعـشرٌ خـشـنٌ
عــنـد  الـحـفـيظةِ إنْ ذو لــوثـةٍ لانــا
.
قــومٌ  إذا الـشـرُّ أبـدى نـاجذيهِ لـهمْ
قــامــوا  إلــيــه زرافــــاتٍ ووِحْــدانــا
.
لا  يـسـألون أخـاهـمْ حـيـن يـنـدبهمْ
فــي الـنائبات عـلى مـا قـال بـرهانا
.
لـكنّ قـومي وإن كـانوا ذوي حـسبٍ
ليسوا من الشر في شيءٍ وإنْ هانا
.
يـجزون مـن ظـلمِ أهل الظلم مغفرةً
ومـِـن إســاءةِ أهـلِ الـسوءِ إحـسانا
.
كـــأنّ  ربـَّــكَ لـــم يـخـلقْ لـخـشيتهِ
سـواهـمُ مـن جـميع الـناس إنـسانا
.
فـلـيـتَ لـــي بـهـم قـومًـا إذا ركـبـوا
شـــدّوا  الإغـــارة فـرسـانـًا وركـبـانـا

 

 

تعليقات الفيسبوك