عيوب القافية 1- السناد

6 يناير, 2017

السِّناد

هو أدق العيوب وأكثرها وقوعًا عند الشعراء.
والعيب شيء والخطأ شيء آخر
كذلك هناك عيوب مقبولة وهناك عيوب قبيحة
وأنواع عيوب السناد جميعًا عند المولدين كانت مقبولة نوعًا ما
ولكنها في العصر الحالي غير مقبولة.

والسناد هو حرف أو حركة يجب أن يراعيا قبل الروي.

وأنواع السناد خمسة:
-اثنان باعتبار الحروف, وهما : سناد الردف وسناد التأسيس
وثلاثة باعتبار الحركات, وهي : سناد الإشباع وسناد الحذو وسناد التوجيه.

 

أولًا- سناد الردف
وهو أن تكون بعض الأبيات مردوفة، وبعضها غير مردوف، مثل البيتين الشهيرين:

إِذا كُنتَ في حاجةٍ مُرسلاً
فأرسلْ حكيما ولا تُوْصِـــهِ

وإِنْ بابُ أمرٍ عليك التوى
فشاورْ حكيمًا ولا تعْصِـهِ

فالبيت الأول مردوف (بالواو التي هي قبل الصاد (الروي ) والثاني غير مردوف (حيث نرى ما قبل الروي عيناً ساكنة).

ثانيًا- سناد التأسيس
التأسيس يكون بالألف, وهذه الألف يفصل بينها وبين الروي حرف واحد
ويجب التزامها في كل الأبيات, فإذا لم تلتزم كان العيب.

فلم أرَ شيئًا كان أحسن منظــــــرًا
من المزن يجري دمعه وهو ضاحِكُ

مررنا على الروض الذي قد تبسمت
رباه وأرواح الأبارق تُســــــــــــــفَكُ

 

فالبيت الأول فيه ألف تأسيس (الألف قبل الحاء في كلمة “ضاحك”) ، والبيت الثاني غير مؤسس.

 

ثالثًا- سناد الإشباع
وهو تغيير حركة الدخيل في القافية المطلقة والمقيدة، مثل:

وهلْ يتكافا الناس شتى خلالهم
وما تتكافا في اليدين الأَصَابِــــعُ

يُبجَّلُ إجلالا ويُكْبَرُ هيبـــــــــــــةً
أصيلُ الحجى فيه تُقًى وَتَوَاضُعُ

ففي البيت الأول حركة الدخيل (وهو الباء في كلمة “الأصابع”) كسرة،
وفي البيت الثاني حركة الدخيل (وهو الضاد في كلمة “تواضع”) ضمة.

رابعًا: سناد الحذو
وهو اختلاف حركة ما قبل الردف، مثل:

الـسِّحْرُ مـن سود العيون لَقِيْتُهُ
والـبـابِـلِيُّ بـلـحْـظِهِنَّ سُـقِـيْـتُهُ

الناعساتُ الموقظاتُ من الهوى
الـمُـغْـرِياتُ بــهِ وكُـنْـتُ سَـلَـيْتُهُ

فحركة القاف في البيت الأول (لقيته)، وحركة اللام في البيت الثاني  سليته) تسمى حذوا،
وكان ينبغي أن تتحد حركة ما قبل اليائين، لكنها جاءت في البيت الأول كسرة وفي البيت الثاني فتحة.

 

خامسًاـ- سناد التوجيه

وهو اختلاف حركة ما قبل الروي المقيد (الساكن)، مثل:

وقاتم الأعماق، خاوي المخترَقْ
ألف شتى ليس بالراعي الحمِقْ
شذّابة عنها شذى الربع السحُقْ
فالراء في مخترق مفتوحة، والميم في الحمق مكسورة، والحاء في السحق مضمومة.

 

تعليقات الفيسبوك