من عيون الشعر العربي – خدعوها بقولهم حسناء – أحمد شوقي

 

خدعوها بقولهم حسناء
.
.
.

خَــدَعـوهـا بِـقَـولِـهِم حَـسـنـاءُ
وَالــغَــوانـي يَــغُــرُّهُـنَّ الــثَـنـاءُ
.
أَتُـراهـا تَـنـاسَت اسـمِـيَ لَـمّا
كَـثُـرَت فــي غَـرامِها الأَسـماءُ
.
إِن رَأَتـني تَـميلُ عَنّي كَأَن لَم
تَــــكُ بَــيـنـي وَبَـيـنَـها أَشــيـاءُ
.
نَــظــرَةٌ فَـابـتِـسـامَةٌ فَــسَـلامٌ
فَــــكَـــلامٌ فَــمَــوعِــدٌ فَــلِــقــاءُ
.
فَـــفِـــراقٌ يَـــكــونُ فـــيــهِ دَواءٌ
أَو فِـــراقٌ يَــكـونُ مِــنـهُ الـــداءُ
.
يَــومَ كُـنّـا وَلا تَـسَل كَـيفَ كُـنّا
نَـتَهادى مِـنَ الـهَوى مـا نَشاءُ
.
وَعَـلَـيـنا مِـــنَ الـعَـفافِ رَقـيـبٌ
تَـعِـبَت فــي مِـراسِـهِ الأَهــواءُ
.
جاذَبَتني ثَوبي العصِيَّ وَقالَت
أَنــتُـمُ الــنـاسُ أَيُّـهـا الـشُـعَراءُ
.
فَـاتَّقوا اللَهَ في قُلوبِ العَذارى
فَــالــعَـذارى قُـلـوبُـهُـنَّ هَــــواءُ

تعليقات الفيسبوك