لفتة إعرابية بين الجملة الإسمية والفعلية- محمد البياسي

لفتة إعرابية بين الجملة الإسمية والفعلية
.
نِعْمَ القائدُ خالدٌ

الجملة اسمية إذا كان الإعراب:
نعم القائد خالد
فلو كان الإعراب :
نعم: فعل ماض جامد مبني على الفتح.
القائد: فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة.
والجملة من الفعل والفاعل في محل رفع خبر مقدم.
خالد: مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعة الضمة الظاهرة.

الجملة على هذا الإعراب جملة اسمية
لأن المخصوص بالمدح جاء مبتدأ مؤخرًا
والجملة الفعلية قبله جاءت خبرًا مقدمًا، ويكون تقدير الكلام: خالدٌ نِعْمَ القائدُ.
.
.
أما لو كان الإعراب :
نعم: فعل ماض جامد مبني على الفتح.
القائد: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
خالد: خبر لمبتدأ محذوف تقديره هو.
فإن الجملة على هذا الإعراب تكون جملة فعلية؛ لأن المخصوص بالمدح وقع خبرًا لمبتدأ محذوف، وتقدير الكلام: نعم القائد هو خالد.
.
.
وتكون فعلية أيضًا إذا أعربناها:
نعم: فعل ماض جامد مبني على الفتح.
القائد: فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة.
خالد: بدل من القائد مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
.
.
____________
محمد البياسي

 

 
 

تعليقات الفيسبوك