لمسات بيانية من القرآن الكريم – طريف الشيخ عثمان – الحلقة الخامسة

lamasat

تحدثنا في الحلقة السابقة عن الإيجاز في القرآن الكريم وقلنا إنه نوعان إيجاز قصر وإيجاز حذف وأعطينا مثالا عن إيجاز القصر و اﻵن نتحدث عن إيجاز الحذف وهو الذي يقوم على حذف كلمة أو أكثر ويشترط أن يكون هناك دليل لفظي أو معنوي يدل على المحذوف ويقول البلغاء يأتي إيجاز الحذف على شكلين :

الشكل الأول وهو ما يكون المحذوف فيه كلمة وقد تكون اسما أو فعلا أوحرفا وإليكم هذه الأمثلة

(ومن تاب وعمل صالحا) والتقدير وعمل عملا صالحا

(وواعدنا موسى ثلاثين ليلة وأتممناها بعشر ) والتقدير بعشر ليال

( وأما الذين كفروا أكفرتم بعد إيمانكم ) والتقدير فيقال لهم وهنا المحذوف فعل

(تالله تفتأ تذكر يوسف ) والتقدير لا تفتأ

(وأنعام حرمت ظهورها)أي ركوب ظهورها أو التحميل عليها والحذف هنا أفصح من الذكر لأنه يشمل كل أنواع الانتفاع بظهور تلك الأنعام

والشكل الثاني من أمثلة الحذف : حذف الجملة

ومثاله قوله تعالى: (ولو ترى إذ وقفوا على النار) فهنا حذف جملة جواب الشرط فلم يقل لو وقفوا على النار لحصل كذا وكذا والمقصود من هذا الحذف أن تذهب النفس كل مذهب في تصور المكروه الذي سيحل بأهل النار ولو عين شيء لاقتصر عليه فحذف جملة جواب الشرط ليدل على أنه لا شيء يحيط بوصف العذاب يوم القيامة

ملاحظة يستحسن الحذف في مقام الشكوى والاستعطاف والوعد والوعيد والتوبيخ والنواهي

تعليقات الفيسبوك