جائزة أدبية جديدة تكريما للشاعر محمد سمحان

19 أكتوبر, 2014
التصنيف : الأخبار,الأردن
الوسوم : ,

عمّان – الدستور

samhan

تم الإعلان في عمان مؤخرا عن إطلاق جائزة أدبية جديدة تحمل اسم الشاعر محمد سمحان، بمبادرة من الشاعر والفنان التشكيلي محمد خضير، الذي قال للدستور، إن إطلاق هذه الجائزة يأتي تكريماً للشاعر والمؤرخ محمد سمحان، في خطوة وصفها بأنها تسعى في بعض جوانبها إلى حفظ حق المبدعين في تكريمهم في حياتهم على خلاف ما يحصل من تكريم للمبدعين بعد وفاتهم تخليداً لهم.

وأضاف الشاعر خضير، إنه سيتم إشهار الجائزة في حفل خاص يقام بمقر رابطة الكتاب الأردنيين، مشيرا إلى أن هذه الجائزة حملت اسم الشاعر سمحان بسبب حضوره وحجم تأثيره في الساحة الثقافية الأردنية والعربية، وجاء اختياره بعد دراسة مستفيضة، فالشاعر له بصمته الواضحة والجليلة على جيل كامل من الشعراء، ثم هو دائم الحضور والتشجيع للمواهب الشابة، وله مشاركاته الفاعلة في معظم النشاطات والملتقيات الشعرية، شاعرا وناقدا، مؤكدا أن اختيار الشاعر سمحان يحمل في طياته أيضا نوعا من التحريض الإيجابي للاهتمام بشعرائنا وأدبائنا المتميزين وهم بيننا ومعنا، وقد تدفع هذه الخطوة بعض الحريصين للمبادرة إلى تكريم شعراء وأدباء آخرين يستحقون التكريم والاحتفاء بهم وبمسيرتهم الإبداعية. وقال الشاعر خضير، إن الهدف من إطلاق الجائزة لم يكن هدفا ماديا للفائز بها، بقدر ما كان هدفا معنويا وأخلاقيا للشاعر الذي تحمل الجائزة اسمه، وهي جائزة سنوية يفوز بها صاحب أفضل ديوان شعري مطبوع، وسيتم تشكيل مجلس أمناء للجائزة واختيار لجان تحكيم من خيرة الكفاءات الأدبية لاختيار الفائز بها، والجائزة قيمتها خمسمائة دينار أردني يتسلمها الفائز الأول في حفل خاص، ويتسلم أيضا مع الفائزين الثاني والثالث درعا وشهادة تكريم. من جهته قال الشاعر والناقد محمد سمحان إنه حاول الاعتذار من الأصدقاء الذين تقدموا بهذه المبادرة، مشيرا إلى أن هناك من هو أحق منه بالتكريم، مستدركا أنها مبادرة نبيلة، والجائزة ليست تكريما له وحده وإنما هي تكريم للجيل الشعري الذي ينتمي إليه. وعلمت الدستور أن إشهار الجائزة سيتم الخميس المقبل في حفل خاص، وأن جوائزها ستوزع مطلع العام 2015، وقال المشرفون على الجائزة، إنها مفتوحة أمام شعراء الأردن وفلسطين، مشترطين أن لا يزيد عمر المشارك فيها عن خمسة وأربعين عاما.

المصدر: جريدة الدستور

http://www.addustour.com/17373/%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9+%D8%A3%D8%AF%D8%A8%D9%8A%D8%A9+%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9+%D8%AA%D9%83%D8%B1%D9%8A%D9%85%D8%A7+%D9%84%D9%84%D8%B4%D8%A7%D8%B9%D8%B1+%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF+%D8%B3%D9%85%D8%AD%D8%A7%D9%86.html

 

تعليقات الفيسبوك