من عيون الشعر العربي – أقول لها وقد طارت شَعاعًا – قطري بن الفجاءة

أقـــولُ لَـهـا وَقَــد طــارَت شَـعـاعًا
مِــنَ الأَبـطـالِ وَيـحَكِ لَـن تُــراعي

فـإِنَّــكِ لــو سـأَلـتِ بــقــــاءَ يــومٍ 
عَلى الأَجَلِ الَّذي لكِ لــم تُطاعي

فَـصَـبراً فــي مَـجالِ الـموتِ صَـبراً 
فَــمـا نَــيـلُ الـخُـلـودِ بِـمُـسـتَطاعِ

ولا طولُ الــحـيـاةِ بــثـوبِ مــجـدٍ
فَـيُطوى عَـن أَخي الـخَنعِ الـيراعِ

سـبـيلُ الـمَـوتِ غـايةُ كُــلِّ حَـيٍّ 
وداعِــــيَــــهِ لِأهــــــلِ الأَرضِ داعِ

وَمَـــن لا يُـعـتَـبَطْ يــسـأَمْ وَيَـهـرَم ْ
وَتُـسـلِمْهُ الـمَـنونُ إِلــى انـقـطاعِ

وَمـــا لـلـمـرءِ خـيـرٌ فـــي حـيـاةٍ 
إذا ما عُـــدَّ مِــن سَـقَـطِ الـمَـتاعِ
.
.
قطريّ بن الفُجَاءَة بن يزيد بن زياد المازني التميمي، (توفي 78 هـ- 697 م)، وكانت كنيته أبا نعامة (ونعامة فرسه). من رؤساء الأزارقة وأبطالهم. كان خطيبا بليغا فصيحا وفارسا شجاعا شاعرا. 
بقي قطريّ ثلاث عشرة سنة يقاتل ويُسلَّم عليه بالخلافة وإمارة المؤمنين. والحجاج بن يوسف يسيّر إليه جيشًا بعد جيش، وهو يردهم ويظهر عليهم، ولم يزل الحال بينهم كذلك حتى توجه إليه سفيان بن الأبرد الكلبي، فظفر عليه وقتله في سنة 78 هـ ، وقيل أُخذ رأسه فجيء به إلى الحجاج.

وحكي عنه أنه خرج في بعض حروبه وهو على فرس أعجف وبيده عمود خشب فدعا إلى المبارزة فبرز إليه رجل فحسر له قطري عن وجهه فلما رآه الرجل ولى عنه فقال له قطري : إلى أين , فقال لا يستحيي الإنسان أن يفر منك.

وقال صاحب سنا المهتدي في وصفه : كان طامة كبرى وصاعقة من صواعق الدنيا في الشجاعة والقوة.

====================

فوائد

*فائدة أولى – هي كلمة ( داعِ)
تحذف ياء الاسم المنقوص (داعي -قاضي- ماضي) إذا كان نكرة في حالتي الرفع والجر : جاء قاضٍ ومررت بقاضٍ
أما في حالة النصب فتظهر الياء : رأيتُ قاضيًا

 *فائدة ثانية
شَعاعًا بفتح الشين أي متفرقة 
ويقصد روحه : أقول لها وقد طارت متفرقة من الخوف

*الفائدة الثالثة 
جواز أن يكون جواب (لو) فعلًا مضارعًا منفيًا بـ (لم) .
لو سألتِ .. لم تطاعي

* الفائدة الرابعة
الباء الزائدة التي دخلت على (مستطاع) فصارت (بمستطاع) وهذه الباء هي لتقوية التركيب .
وهذه الباء أخفت نوع (ما) علينا 
أهي حجازية أم تميمية ؟
فلو كانت حجازية فهي العاملة عمل (ليس) فتنصب الخبر اذا حذفنا الباء : فما نيلُ الخلودِ مستطاعًا.
واذا كانت تميمية فهي مهملة وما بعدها مبتدأ وخبر : فما نيل الخلود مستطاعٌ .

*الفائدة الخامسة
كلمة (أخو) التي هي من الأسماء الخمسة
فَـيُطوى عَـن أَخي الـخَنعِ …
(أخو) هي من الأسماء الخمسة التي ترفع بالواو (جاء أخوك) وتنصب بالألف (رأيت أخاك) وتجر بالياء (مررت بأخيك).

*الفائدة السادسة
إشباع حركة الهاء في كلمة (داعيه)
وداعِــــيَــــهِ لِأهــــــلِ الأَرضِ داعِ
ومعروف عن هذه الهاء أنه يجوز لك إشباعها أو عدم إشباعها إذا كان ما قبلها ساكنًا , مثل منه وعنه وفيه .
.
.
___________
محمد البياسي

تعليقات الفيسبوك