ماهر عساف يحاور (( الأديبة الشاعرة سهام الكسواني ))

2 يونيو, 2014
التصنيف : الأخبار,مقابلات
الوسوم :

ماهر عساف ومشاعر حانيه

(( حوار مع اﻻديبة الشاعرة سهام الكسواني ))

الذي يقرأ سهام الكسواني ، سيكتشف معايير حضارية لا تقف عند فاصلة كاتبة ، أو شاعرة, وقد مكنتها ثقافتها من تجاوز حدود الابداع أنها الشاعرة المبدعة، وجدتُ في قصائدها الصدق الفني والخيال الواسع والصافي وتعبًر عن خلجات قلبها ، وعن ثقافتها ، هي الروح بمعنى نقائها وسموها .. هي الطفولة .. هي الفن والجمال .. هي اللوحة المليئة بالتفاصيل المتداخلة أحيانا تبدو كوجع وأحيانا أخرى كأنها الشمس ببهائها وإشراقها .. هي الصوت الرقيق حينما تتكلم ، هي الرأي الصادق عندما تقول ، وهى الجدية .. عندما تتبنى موقفاً ،.. هي الحلم والتأمل ..

(من هي الشاعرة سهام صبرة كإنسانه وكأديبه وشاعره **

أولا أوجه شكري وامتناني لك لهذا اللقاء والذي اتاح لي الفرصة للتعرف والتقرب من واحاتنا الأدبية في الدولة العمانية الشقيقة واتمنى لك دوام التقدم في جميع اعمالكم الأدبية واما ب النسبة لي : سهام الكسواني أعمل في مجال الأدب والشعر والقصة – عضوة سابقة في رابطة الأدب العربي والفكر الاسلامي – عضوة حالية في المعهد العالمي للفكر الاسلامي – عضوة مؤازرة في جمعية العفاف الخيرية – حاصلة على على عدة شهادات في عديد من المجالات الثقافية – مسؤولة سابقة ومديرة في جمعية المحافظة على القرآن الكريم

وأما ب النسبة لي ك انسانة: (عندما أسطر آلآمي عبر آفاق قصائدي.يسكنني الحنين…ويدفعني الى ماض قد أصبح ذكرى..من احدى ذكرياتي..والتي قد اجتاحت كل قطر من عالمي..وأبقى أعانق الأشواق فيها وتشدني حيث ترحالي….فقد بت أعيش مسافات البعد…عن الأحباب ..وتشدني الذكرى الى عبقات من تاريخي الحافل مع حروفي وأقلامي وقصائدي هذه انا ك انسانة.

أما أنا ك أديبة وشاعرة : فقد كنت على دراية ادبية منذ مرحلة الإبتدائية ..وكنت أتفنن في كتابة النثر والخاطرة حتى كبر عندي هذا النوع من الميول والذي احببته منذ طفولتي بحيث انه كانت تولد عندي مشاعر غريبة لا اعلم ماهي تدفعني الى الكتابة وكبر الهامي وكانت معلمة اللغة العربية تبدي اهتماماتها لما أكتب فقد كانت تقوم بنشر كتاباتي في الصحف اليومية حتى بدأت مرحلة جديدة في الحياة وبدأت تتطور عندي عملية الكتابة وتزوجت وتابعت ميولي في كتابة القصة والنثر ف أنا أميل الى النثر بل احبه واعشقه .. و زيادة للعلم بدأت في دراسة الأدب العربي طبعا دراسة بيتية رغم حصولي على دبلوم علوم شرعية ولكنني تابعت عملية الكتابة حتى قمت بتسيق اول اصدار لي وهو بعنوان: (مشاعر حانية)صادر عن دار البيت العتيق للنشر والتوزيع(وكذلك قمت ب الإصدار الثاني وهو بعنوان: (أزهار وأشواك)وكذلك صادر عن دار البيت العتيق للنشر والتوزيع)ولي اصدار ثالث بعنوان: (همسات وعبرات)صادر عن دار البيت العتيق أيضا للنشر والتوزيع واتوزيع ولي اصدار رابع لم يكتمل بعد عبارة عن ديوان شعر وربما يكون اسمه لقاء الأشواق

*******************************

ما هي هوايات الشاعرة وكيف تصفين علاقتك بالكتابة ؟

علاقتي في الكتابة هي عبارة عن تلاحم روح ومشاعر وفكر وعقل أحب أن أجمع في كتاباتي كل شيء حتى أن كل ما يتعلق في كتاباتي اتحدث في كثير منها عن نفسي وأحب أن اتعامل مع قلمي بروح ومشاعر كي تتفق مع عقول الآخرين وكأنهم يقرأون عن انفسهم من خلال ما أكتب .فعلاقتي مع الكتابة علاقة قد ترسخت في كياني وروحي وعقلي ودمعي وألمي وفرحي وحزني وأما ب النسبة لهواياتي: فأنا احب السباحة وأمارس بعض الأعمال الرياضية ولي عدة ميول لعدة فنون مثل: حاصلة على شهادة في تنسيق الزهور وحاصلة على شهادة في الإكسسوارات وحاصلة على شهادة في تصميم الأزياء وحاصلة على شهادة في التريكو وحاصلة على عدة شهادات لمهارات اخرى

***************

من هو الشاعر الذي تحبين ان تقرأي له؟

الشاعر الفرنسي (بودلير) والشاعر أحمد مطر نزار قباني مي زيادة ولا اتوقف عند شاعر معين ف انا ك الفراشة أحب أن أطير في كل مكان كي استنتج خبايا الرحيق

********************************************

ما هو رايك بأن الحب بمفهومه الشموليه هو الشراره التي تشعل نار الكتابة ؟

ان الحب بجميع حالاته يكون منبع الإلهام الذي يتفجر من خلاله الشعر وكذلك الحزن والألم الذي يولد من احدى ملخصات ذلك الحب يشعل نار الكتابة فيبقى القلم في نزيف دائم لا يتوقف ابدا سوى لحظات من العمر

*****************************************

كامرأة كيف تصفين لنا واقع حال علاقة المرأة بالمواقع التواصل الاجتماعي ؟

انا ك امراة أقول بأن مواقع التواصل الإجتماعي لا يكون مثمرا إلا في حالة رسم هدف لهذا التواصل من عدة نواحي أولها: التعارف الراقي الذي يتبعه خلق وأخلاق حسن واحترام متبادل وكذلك لهدف توصيل الكلمة التي هي منبع الفكر ،ف انا مثلا عندما بدأت في عملية التواصل على المواقع كان هدفي الأول والأخير هو توصيل كلمتي من فكر وشعر وقصة (وهلم جرا ) والحمد لله أنني حققت جزءا كبيرا من الهدف الذي رسمته عبر مواقع التواصل الإجتماعي وأما أي تواصل ليس له ثمرة فأنا أعتبره مضيعة للوقت وعدم استغلال ثمرات هذا الوقت الذي هو محسوب علينا من عمرنا

**************************************

كلما اجريت حوار مع اديبه احب ان اكرر السؤال التالي المرأة العربية اليوم؟

المرأة العربية اليوم أصبحت في وضع لا تحسد عليه النقطة الأولى : أنها انساقت نحو مفاهيم خاطئة من خلال تمسكها أو انصياعها وراء الثقافة الغربية التي هي اساس تدمير المجتمع العربي من خلال هذا الإنسياق من قبل المرأة العربية فماذا جنت المرأة العربية من هذا الإنسياق الذي جعل من بعض النساء العربيات سلعة رخيصة من خلال تقليدها الأعمى للغرب من ناحية ثقافية واجتماعية وتربوية في الوقت الذي غابت به عن قيمها الدينية أو أصالتها العربية فقد اصبح المروجون يضعون دعاية سلعهم من خلال تصوير المراة على كل سلعة يريدون بيعها ك تسويق المنظفات تجد عليها صورة دعائية للمرأة وكذلك دعاية اشياء رخيصة تجد عليها صور امرأة وكأننا نعيش في هوليود فقد أصبحت قيمة المرأة العربية محصورة حسب قيمها وأخلاقها وما تتمتع به من وازع ديني عربي اسلامي اصيل وثانيا. تجد بعض النساء العربيات وهي صنف آخر يبحثن عن كل ما به رقي لعقلها وثقافتها فتجدها عاملة عقلانية لا لأجل الكسب المالي بل لتثبت للعالم بأن هذه هي المرأة العربية الاسلامية التي لا تسعى الا على رفعة هذا المجتمع الذي هو بحاجة ماسة للمرأة الصالحة وصدق رسول الله صل الله عليه وسلم عندما قال(المرأة عماد المجتمع إذا صلح هذا العماد صلح المجتمع كله واذا فسد هذا العماد فسد المجتمع كله)اذا فصلاح المرأة العربية به صلاح المجتمع ب أكمله هل هي مثقفة فضائيات أم مثقفة كتب؟ وعلى الأساس الذي ذكرته أصبح اغلب النساء العربيات مثقفات فضائيا دون ان تجعل لها مرجع اساسي تعود له بشكل ينمي العقل والفكر بل اصبحت نعتمد على التقليد الأعمى مهما تداخلت به الثقافة بطريقة صحيحة فأنا شخصيا لا غنى لي عن الكتاب ابدا ففيه مسيرة عمري وهو صديقي الحميم والثقافة الفضائية عندي شيئ ثانوي فأنا أمتلك في بيتي مكتبة ضخمة خاصة بي تحتوي على جميع ما اريده من مصنفات او قرآت ادبية والحمد لله

*******************************************

الى اي مدى ممكن ان يوظف الشعر في خدمة القضايا الانسانية ؟

قد يوظف الشعر في خدمة القضايا الإنسانية بعدة نواحي منها: يوضف الشعر من خلال الحماسة في الكلمات وذلك يشحذ الهمة ويقوي العزيمة في الوقت الذي لا نقدر كأدباء أن نفعل شيئا الا من خلال صدع أقلامنا ومن ناحية أخرى قد يكون فيه خلاص للمظلومين من خلال صدع الكلمات التي فيها بيان للظلم وقد يوظف الشعر كذلك للحماسة في الثناء على اشخاص وهذا ينمي بهم روح ومعنويات متجددة على الدوام وقد تتغير أحوالهم الى الأفضل

***************************************

ما هي طموحات واحلام الشاعرة ؟ ضعي عنوانا لحوارنا

من أهم طموحاتي والذي لا زلت أسعى لتحقيقه هو تكوين موقع خاص للأديبات والشاعرات من النساء منفصل تماما عن الرجال لتنسيق أمسيات شعرية وتداول أفكارنا الأدبية وهو لا يزال المشروع تحت الدراسة فأرجو من الله أن يحقق لي ذلك وأما عنوان هذا الحوار فإنني أحب أول اسم لإصداراتي فسوف اقترح عليكم اسم لهذا الحوار وهو : (مشاعر حانية)

***********************************************

لو طلبتُ منك أن تختاري قصيدة من شعرك .. ماذا تختارين ؟

إنني أحب قصيدة (مساحاتي الشاسعة )فلها وقع على نفسي

****مساحاتي الشاسعة****

الأديبة والشاعرة(سهام الكسواني)

عندما أتوسد الليل

في مساحاتي الشاسعة

وذكرياتي التي باتت على يد الليل،

لتختبئ به والليل يتكئ عليها

تحيط بي الأوجاع من كل جانب

وبين الحضور والغياب،

يسكن الحنين أطياف وصور

تمر بذاكرتي

التي بات الليل يتكئ عليها

وانا في دوامة الهدوء

وبين الروح والحنين

يتمدد وجع غريب بداخلي

كقوقعة محارية تدنو نحو العمق

ثم تغيب لتعود مرة أخرى

يلفني الحنين حيث المساء

لصوت ترسخ في كياني

ذاك الصوت الجديد

الذي يقبع عبر مساحات فكري

آآآآآآآآآآآآه كم يرديني صدى ذاك الصوت

الذي لا يشبه الأصوات التي رحلت

الى حيث الحنين الموجع في أعماقي

أطياف، صور، اجساد، رحلت، ذهبت،

وغابت كي يلاحقها الحنين

في كل حين آآآآآآآآآآآآآه،

كم تدهشني آمالي

عندما تحمل بين ثناياها كل شيئ

مر عليها في الصباح

وتبقى معي لأعانق بها المساء

مع الصوت الذي يحملني الى آفاقي البعيدة

طالت بي المسافات

وتشاسعت لتمحقني دهشة التعداد

والكم والكيف وتخنقني عبرات تتحشرج بروحي

حتى ينتشي بها الشوق الى الصباح

لتعود الحكاية من جديد

والتقي بذاك الصوت الذي لا يشبه الأصوات

التي رحلت ولن تعود

مهما ارهقني التعداد

والكم والكيف!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

وأخيرا أوجه شكري لك الأخ الشاعر (ماهر عساف) على تنسيق هذا اللقاء وقد اسعدني هذا اللقاء فشكرا لك كل الشكر .

10425571_240488066146901_754341470_n

تعليقات الفيسبوك