المغرب: استقبال قافلة “100 ألف شاعر لمواكبة التغيير”

شروق العوفير

المغرب

تحت إشراف وبدعوة من الأستاذ الحبيب الواغي استقبلت مدينة اغادير على غرار معظم المدن المغربية القافلة الشعرية العالمية ” 100 ألف شاعر لمواكبة التغيير ” بحضور مؤسسها الشاعر مايكل روثنبرغ وشريكته الشاعرة تيريزا كاريون وبمشاركة مجموعة من الشعراء من أمريكا ، الكيبك ،كوبا والمغرب.
صدحت المحابر بكل اللغات وألغى الشعر الحدود والألوان والجنسيات فكانت أمسية شعرية بكل ماتحمل من سمات ،
حركة ” 100 ألف شاعر من أجل التغير “:
مائة ألف شاعر من أجل التغيير تظاهرة عالمية تركز على جميع أنواع الفنون و الإبداع ، خاصة الشعر والموسيقى و المسرح والتصوير. وقد تأسست هذه التظاهرة عام 2011 على يد الشاعر الأمريكي مايكل روتنبرغ ومساعدته تيري كاريون بمدينة سانتا روزا بولاية كاليفورنيا. وتركز هذه التظاهرة بالأساس على تنظيم نشاط ثقافي في جميع أنحاء العالم كل شهر وذلك بدعوة شعراء كبار أو شباب ، معروفين أومجهولين يجمعهم الحب والمرح والحزن وحافز التغيير. وقد عبرت جامعة ستانفورد عن إهتمامها بهذا النشاط وذلك باقتراحها حفظ جميع الوثائق والتسجيلات السمعية والبصرية لهذا النشاط ونشرها على موقعها على شبكة الإنترنت.
و في السنة الماضية تم تنظيم 700 نشاط في 550 مدينة في 95 بلدا في نفس اليوم ووصفت التظاهرة بأنها أكبر حدث في تاريخ الشعر و من المنتظر أن يتم تنظيم 500 نشاط في 100بلد هذه السنة.
ويركز “التغيير” الذي تدعو إليه حركة ” 100 ألف شاعر من أجل التغيير” على فهم إيجابي للتغيير الإجتماعي على نطاق واسع

10259895_873232992702152_8340277196075205157_n 10299970_873233512702100_2727385471299754015_n

تعليقات الفيسبوك